تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
مثل العديد من الشركات، تعرب شركة "ريو تينتو" (Rio Tinto)، وهي ثاني أكبر شركة تعدين في العالم، عن تضامنها مع أصحاب المصلحة بعبارات قوية. إليكم ما ورد في تقريرها السنوي:
بوصفنا شركة تعدين ومعادن، فإننا ندرك التأثير الذي يمكن أن تُحدثه شركتنا على العديد من أصحاب المصلحة وما يتبع ذلك من مسؤوليات أكبر. ونحن نعمل بجد لفهم احتياجات أصحاب المصلحة وتوقعاتهم. ونرغب في أن يسمح لنا نجاحنا بالاستثمار للوفاء بالتزاماتنا تجاه موظفينا وعملائنا وموردينا والمجتمعات المحلية والحكومات المضيفة، بالإضافة إلى تحقيق عائدات عالية للمساهمين.
ومع ذلك، في 24 مايو/أيار عام 2020 فجّرت "ريو تينتو" كهوف "جوكان غورج" (Juukan Gorge) لدرجة أنها اندثرت، وهي مكان مقدس للسكان الأصليين عمره 46 ألف سنة في منطقة بيلبرا غرب أستراليا حيثما تنقب الشركة عن الحديد الخام. قامت "ريو تينتو" بذلك لأنها تسعى إلى مزيد من التوسع، مع علمها التام بوجود الموقع وأهميته. وقد أوضح الرئيس التنفيذي أن عدم الشروع في ذلك كان

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!