تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: لا يوجد ما هو أسوأ من الإعداد لمقابلة عمل والفشل فيها. لكن كيف يمكنك الانتقال إلى الخطوة التالية بعد أن تفشل في الإجابة عن سؤال ما أو في مقابلة بأكملها؟ كيف يمكنك إجراء مقابلة عمل ناجحة؟ يعرض المؤلف 5 طرق لتحويل مقابلة سيئة إلى مقابلة ناجحة. أولاً، خصص بعض الوقت لتستجوب نفسك بعد المقابلة. ثانياً، اكتب ملاحظة شكر توضح فيها أي أسئلة لم تُجب عنها كما خططت لها. ثالثاً، تجنب اجترار الأفكار. رابعاً، واصل بحثك عن عمل. أخيراً، استعد للمقابلة التالية، إما في الشركة نفسها أو في شركة مختلفة.
 
انتهيت من التحضير، وأصبحت جاهزاً. وحان الوقت لأن تتجه إلى مكتب الشركة أو تبدأ مقابلة العمل عبر الفيديو. ثم حصلت الكارثة، أو ما تعتقد أنها كارثة.
في الواقع، لا يوجد ما هو أسوأ من الإعداد لمقابلة العمل والفشل فيها. ولن أنسى أبداً الوقت الذي قابلت فيه 3 أشخاص لدى كل منهم منصب شاغر. كان الأمر يسير على ما يرام إلى حين سألني أحدهم، "كيف يمكنك دعم نمو الشركة من خلال منصبك؟" كنت أغيّر مجال عملي آنذاك من محامٍ إلى شريك في أعمال الموارد البشرية، وكان المنصب يتطلب مني التخفيف من المخاطر. ولم أفكر مطلقاً في دور المنصب في "دعم نمو الشركة". والأسوأ من ذلك أنه لم يكن لدي أي فكرة عن معنى ذلك السؤال. حاولت أن أروي قصة جيدة لكني أدركت من خلال لغة جسد القائمين بإجراء المقابلة (وحقيقة أن أحدهم أعاد طرح السؤال مرة أخرى بعد أن أجبت) أن إجابتي كانت غير مناسبة. وعلمت في تلك اللحظة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022