أكثر من 60 عاماً أمضاها في خدمة مرضاه، جراحاً للقلب في أهم المستشفيات حول العالم، بعد 80 عاماً تقريباً، ما يزال "ملك القلوب" الجراح المصري العالمي مجدي يعقوب يطمح بمستقبل أفضل لأبناء شعبه، لم يمنعه تقاعده قبل نحو 17 عاماً من استكمال مشاريع خدمة "قلب الإنسان" في كل مكان. هارفارد بزنس ريفيو العربية تحاوره عن إدارة نجاحه، ما حقق؟ وماذا ينتظر؟

بعد مسيرة طويلة من النجاح، ماذا حقق الدكتور يعقوب؟ وما الذي يأمل تحقيقه في المستقبل؟

طبعاً، أنا أتطلّع إلى المستقبل أكثر من الماضي، مررت بالعديد من التجارب، لكني أطمح اليوم بخوض تجارب جديدة. إنّي سعيد جداً
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!