تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
أراد أحد المسؤولين في مصرف في جنوب شرق آسيا إتاحة المجال لموظفي وكالة تأجير سيارات لشراء سيارات مستعملة من صاحب العمل. ولكن لم يكن باستطاعة أي إدارة من إدارات المصرف تقديم هذا المنتج. لقد وقفت تشكيلة المنتجات الحالية التي يقدمها المصرف أو المخاطر المحتملة أو التوجيهات التنظيمية حجر عثرة أمام الإدارات المختلفة لإنجاز ذلك. بيد أنّ أحد الزملاء المصرفيين تمكن من تسهيل هذا الأمر عن طريق إيضاح قيمة هذه الصفقة لوكالة التأجير ذاتها، وأدى ذلك إلى المشاركة في تصميم العرض وتقديمه بصورة مشتركة من قبل إدارتين من إدارات المصرف.
يعود الفضل في نجاح هذا المنتج المالي الجديد إلى السلطة غير الرسمية للمصرفي. إنّ هذه السلطة غير الرسمية والتي ليس لها علاقة بتسميتك الوظيفية الرسمية، قد تمكنك من حشد الموارد ودفع عجلة التغيير وخلق قيمة للشركة ولنفسك أيضاً. وضمن أوساط أماكن العمل الحديثة، أصبحت السلطة غير الرسمية محورية على نحو متزايد ويمكنها ضمان حفاظك على مكانتك داخل الشركة التي تعمل فيها.
ولكن لماذا؟ في أيامنا هذه، ينتقل سير العمل من السوق العمودي المتخصص إلى الفضاء المفتوح بين الأسواق بحيث تستجيب الشركات بمزيد من الدقة لحاجات الزبائن. ويُعتبر هذا التوجه مهماً في الشركات التي لديها فرق متعددة الوظائف أو مدراء حسابات أو

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!