تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يعد التفاوت في الأجور أمراً شائعاً في معظم أماكن العمل. فأنت بصفتك في موقع مسؤول، تتقاضى راتباً أعلى بكثير ممن هم أدنى درجة منك، في حين يتقاضى مديرك راتباً أعلى من راتبك، أما رئيس مديرك فراتبه أعلى من الجميع. وفي العديد من الشركات الكبيرة، قد يتقاضى بعض الموظفين راتباً يزيد بعشرات أو مئات المرات عن غيرهم من العاملين في الشركة نفسها. فما تأثير معرفة رواتب الآخرين؟
سواء راق لك ذلك أم لا، لا شك أن موظفيك تساءلوا في وقت ما عن راتبك – وكذلك عن الأجر الذي يتقاضاه زملاؤهم في العمل. فهل يجب أن يقلقك هذا الأمر؟ يلقي بحثنا الضوء على هذه المسألة ولقد خرجنا منه بنتائج قد تكون مفاجئة لك.
تأثير معرفة رواتب الآخرين
أجرينا تجربة على عينة تضم 2,060 موظفاً من جميع الدرجات الوظيفية لدى بنك تجاري آسيوي كبير، يُعد ممثلاً لمعظم الشركات في جميع أنحاء العالم لجهة بعض الأبعاد الرئيسة، بما في ذلك درجة التفاوت في الأجور وسياسة عدم الإفصاح عن الرواتب.
كان أول ما نظرنا إليه هو راتب المدير. طلبنا من الموظفين تخمين رواتب مدرائهم عن طريق استبانة عبر الإنترنت. ولإعطائهم الحافز لقول الصدق، عرضنا ​​تقديم مكافآت لمن يعطون تخمينات دقيقة. لقد أخطأت الغالبية العظمى من المجيبين في تحديد الرقم بفارق كبير (في المتوسط​​، يميل الموظفون إلى التقليل من حجم راتب مديرهم بنسبة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022