facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/PHOTOCREO Michal Bednarek
في بعض المؤتمرات التي تحضرها، قد تكون لديك أجندة واضحة هي التعارف مع الآخرين. حيث تكون لديك قائمة بالأشخاص الذين ترغب بلقائهم. ولا شك أنك ستشعر بالإحباط عندما يلتصق شخص ما بك، ويمنعك من الحركة، والانتقال للحديث إلى أشخاص آخرين. ولكن في أحيان أخرى، قد تكون "أنت" هو الشخص غير الواثق مما يريد. فربما لا تعرف أحداً من الحاضرين، أو أنك في شركة جديدة أو في قطاع جديد ولا تعرف من ينبغي عليك التحدث إليه.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
وهذا هو الوقت الذي قد يتعرض فيه أفضل الناس بيننا حتى إلى خطر التحول إلى شخص "يدبق الآخرين". تلقيت مؤخراً رسالة إلكترونية طرح فيها المرسل السؤال الصريح التالي: "بما أنني لا أريد إلصاق نفسي بشخص آخر كوني شخصاً جديداً في المكان/ المؤتمر/ الاجتماع، فكيف أقوم بعملية التعارف؟ وما النصيحة التي تقدمها إلى وافد جديد تماماً إلى هذا العالم؟" فيما يلي أربع طرق تضمن لك عدم البقاء لثانية واحدة أطول من اللزوم مع أي شخص خلال محادثة تهدف إلى التعارف.
راقب لغة جسد الشخص الواقف أمامك
من الضروري جداً أن تراقب الشخص الآخر بحثاً عن أي إشارات أو أدلة على ما إذا كان ذلك الشخص مستمتعاً بالحديث معك ويرغب في مواصلته أم لا. إذا كان الجواب نعم، فبوسعك المضي قدماً؛ وإذا كان الجواب لا، فلا تحاول تعقيد المشكلة من خلال الالتصاق به أكثر. فقد يكون ذلك الشخص مضطراً ببساطة إلى الذهاب إلى الحمام، وأنت لا تريد تلويث سمعتك بأن تجعله ينظر إليك بوصفك الشخص الذي لم يتمكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!