تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: بعد توقف دام عامين، عادت معتكفات الإدارة التنفيذية السنوية للظهور مجدداً. ومن المعروف أن هذه المعتكفات تشهد تجمُّع كافة المسؤولين التنفيذيين للشركة بصحبة رئيسها التنفيذي خارج مقراتها الرسمية من أجل دراسة استراتيجيتها العامة بشيء من التركيز، ويخرج منها الفريق بأكمله بأهداف واضحة وإحساس عام بالصداقة الحميمة. في الواقع، غالباً ما تشهد هذه الفعاليات إلقاء كم هائل من العروض التقديمية يومياً باستخدام برنامج باور بوينت، حيث تتدفق المعلومات في اتجاه واحد، تليها أسئلة وأجوبة مرتجلة بطريقة الميكروفون المفتوح. ويبذل المسؤولون التنفيذيون قصارى جهدهم من أجل الدفاع عن مصالحهم الفردية. وغالباً ما يُلاحَظ غياب العمل الجماعي. وكانت المحصلة النهائية لكل ذلك قائمة من الرسائل الغامضة التي نادراً ما تكون قابلة للتنفيذ ونادراً ما تتم متابعة نتائجها. خلاصة القول: غالباً ما تكون معتكفات الإدارة التنفيذية مضيعة للوقت على الرغم من تكلفتها الباهظة. وتقدم كاتبة المقالة نهجاً أكثر إبداعاً يمكن للرؤساء التنفيذيين اتباعه لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذه الفرصة السنوية للالتقاء مع فرقهم التنفيذية.
 
لطالما شكّلت معتكفات الإدارة التنفيذية عنصراً أساسياً في الشركات، وها هي تعود إلى المشهد مجدداً بعد أكثر من عامين من التجمعات الافتراضية. ويعتبر الشكل التقليدي لهذه المعتكفات في غاية البساطة، إذ يصحب الرئيس التنفيذي قادة الشركة ومسؤوليها التنفيذيين بعيداً عن المقر المكتبي لمدة يوم أو يومين من النقاشات المستمرة والتفكير الاستراتيجي. ويخرج منها الفريق بفكرة واضحة عما يفعلونه وبشعور متجدد بالعمل كفريق واحد مع زملائهم.
هذا هو

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022