تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

لا يكمن الفرق بين أصحاب الياقات البيضاء (الموظفين الإداريين) وأصحاب الياقات الزرقاء (العمالة اليدوية) في نوع العمل المنجز فحسب، بل في مقابل هذا العمل أيضاً، وفقاً لقانون "معايير العمل العادل" الأميركي. فبالنسبة لهؤلاء المشمولين بالقانون (العمالة اليدويّة عادةً)، ينص القانون على حد أدنى للأجور، وأجر عن ساعات العمل الإضافية، وشروط أخرى كمدة مخصصة للراحة. أما غير المشمولين (وهم الإداريون عادةً)، فلا يسري عليهم أي مما سبق.
قانون معايير العمل العادل
حتى وقت قريب، تأثر عدد قليل فقط من أصحاب المناصب الإدارية بهذا القانون، وكان هذا بسبب الحد الأدنى المنخفض للغاية البالغ 23,666 دولاراً. ولكن مع عمل المدراء في قطاع الخدمات لساعات تتجاوز 60 ساعة أسبوعياً برواتب بالكاد تتجاوز هذا الرقم، هناك دليل قوي على أن 11% من العمال تم تصنيفهم خطأ كـ "أشخاص مستثنين"، وذلك بلا شك كي تتجنب الشركات دفع مقابل ساعات العمل الإضافية لهم.
لكن هذا تغير. حيث أعلنت إدارة أوباما في 2016 أنها سترفع حد الأرباح السنوية إلى ما كان سينتج مع أخذ معدل التضخم في الاعتبار؛ أي: 47,476 دولاراً

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!