تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

4 أساليب لمعالجة مشكلة التحيز ضد المرأة في مجال الذكاء الاصطناعي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يجب أن تراعي أي دراسة للتحيز ضد المرأة في مجال الذكاء الاصطناعي أن أوجه التحيز هذه تنشأ أساساً من أوجه التحيز البشرية المتأصلة، وبالتالي فإن النماذج والأنظمة التي نبتكرها وندربها ما هي إلا انعكاس لنا نحن. فكيف يمكن معالجة مشكلة التحيز ضد المرأة بشكل جذري؟ ليس من المستغرب أن نجد أن الذكاء الاصطناعي يتعلم التحيز بين الجنسين من البشر. على سبيل المثال: ثبت أن معالجة اللغات الطبيعية (NLP) – وهي أحد المكونات الحاسمة لأنظمة الذكاء الاصطناعي الشائعة مثل "أليكسا" (Alexa) التي تمتلكها شركة "أمازون"، و"سيري" التي تمتلكها شركة "آبل" وغيرهما من الأنظمة – تعكس أوجه تحيز ضد المرأة، وهذه ليست…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022