تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تترأس ثيودورا فريق اختيار البحوث والتطوير في شركة خدمات مهنية عالمية، واضطُرت مؤخراً إلى إدارة عملية اتخاذ الفريق لقرار تمويل عرض مُقَدم من مهندس واعد وأحد كبار رجال الأعمال في الشركة. ركز المشروع على كيفية تصميم الغرف في وحدات العناية الفائقة لتقليل اضطراب النوم وتيسير التعافي. بدأ غيرهارد من مجموعة البنية التحتية في ميونيخ النقاش قائلاً: "هذا المشروع غير اعتيادي أبداً، وهو ليس ما نقوم به بالفعل"، وقال فرانك، خبير هندسة المياه من الوحدة الاستشارية في إدنبرة: "ينبغي طلب التمويل من أجل عمل العميل، ولن يعود هذا على المؤسسة بمنافع تُذكر".
ولكن، احتجّت جولي من مكتب لندن، التي انصبّ تركيزها على تصميم المباني الحكومية قائلة: "إنه مطلب خارج عما نقوم به بعض الشيء، ولكن تم ذكر هذه الناحية في استراتيجية البحوث والتطوير الخاصة بنا في العام الماضي، كما أن مكتبي يشارك بشكل متزايد في أعمال وضع التصاميم للمستشفيات". لاحظ غيرهارد أن ميزانية البحوث والتطوير أُنفقَت تقريباً لهذا العام وأشار إلى أن المشروع كان "ثانوياً وليس لازماً"، لتساومه ثيودورا قائلة: "دعونا نمول المشروع بنسبة 30%، هل يناسبك هذا؟". أومأ أعضاء الفريق برؤوسهم معلنين موافقتهم ومضوا قدماً للتطرق إلى العرض التالي.
هذه القصة من نسج الخيال، ولكنها تستند إلى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022