facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يجب أن تكون إدارة المخاطر جزءاً من الحياة اليومية لجميع الموظفين في مختلف مستويات المؤسسة، إذ ينبغي مشاركة الموظفين في إدارة المخاطر. وتوضح هذه المقالة الكيفية التي تحقق بها شبكة الكهرباء السويسرية ذلك.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).


تعتبر معظم الشركات أن أدواتها الأساسية لإدارة المخاطر هي برامج الامتثال والضوابط الداخلية وعمليات المراجعة الداخلية والخارجية. وفي حين أنه من المهم الحد من حدوث الانتهاكات الأخلاقية والانتهاكات المتعلقة بإعداد التقارير وانتهاكات نُظم الامتثال، إلا أن هذا التركيز ضيق الأفق يمنع القائمين بمسؤوليات إدارة المخاطر من مساعدة شركاتهم على إدارة مجموعة كبيرة وآخذة في الاتساع من المخاطر.
عرض فريق المؤلفين ووثق الكيفية التي وضعت بها شركة "سويس غريد" (Swissgrid)، وهي الشركة التي يُعتمد عليها في تشغيل شبكة الكهرباء في سويسرا، عمليتين متوازيتين لإدارة المخاطر في نظامها على مستوى الشركة للتعرف على المخاطر الاستراتيجية والمخاطر الخارجية وحتى المخاطر الجديدة والحد منها.  أولاً، تعقد الشركة ورش عمل متكررة وتفاعلية للغاية لكل وحدة عمل وللفريق التنفيذي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!