فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لدى جميع الشركات خبراء متخصصون يتمتعون بمعارف بالغة الأهمية لأعمالهم التجارية. كيف يمكنك بصفتك قائداً التأكد من الحفاظ على تلك الخبرة لأجيال المستقبل ومضاعفة تأثيرها في آن معاً؟ يُتاح ذلك من خلال شيء ندعوه سلسلة المعارف التعاقبية: أي نشر "الفطنة البالغة" التي يتمتع بها الخبراء إلى عدة متعلمين وبوساطتهم بطريقة تقلل الأعباء التي يتحملها الخبراء إلى أدنى حد.
تعمل كل سلسلة تعاقبية بوصفها نظاماً لنقل المعلومات بدءاً من مشروع صغير ومتوسط منتشرة عبر مستويات دائمة التوسع من المتعلمين الذين يتحولون إلى أساتذة. وبدلاً من أن تعتمد على الخبراء من أجل "توسيع" المعرفة، فهي تستعين بالمتعلمين "لاستخلاص" المعرفة ومن ثم نقلها إلى الآخرين الذين يستطيعون الاستفادة منها. وهكذا، يوفر الخبير الوقت ويستوعب المتعلمون الدروس بشكل أفضل.
في أثناء عملنا مع شركات ذات أحجام مختلفة عبر القطاعات، لاحظنا 4 طرق متميزة على الأقل ينشئ "الخبراء المستقبليون" (المتعلمون الأوليون من الخبراء الأصليين) وفقاً لها سلاسل معرفة تعاقبية.
الوفاء بالعطاء. في هذا النموذج، يدرس الخبير المستقبلي الآخرين أو يوجههم بالاستناد إلى ما تعلمه من الخبير. على سبيل المثال، في إحدى شركات الإلكترونيات التي نعرفها، يستحدث أحد الخبراء المستقبليين دورة تدريبية للمشرفين ومتخصصي الجودة حول تشخيص مشاكل الإنتاج وحلها. في
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!