تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
اتسمت إجراءات الرئيس ترامب بالسرعة تجاه تنفيذ الوعود التي أطلقها في إطار حملته الانتخابية. فقد تحدث ترامب في تلك الحملة عن أهمية خلق وظائف جديدة، وإدخال إصلاحات على قانون الضرائب للشركات، وتعزيز الأمن الوطني. وتُعتبر هذه المسائل كلها مخاوف شرعية للشعب الأميركي، وتستحق أن تكون محور نقاش جدي حول السياسات التي تتبعها الولايات المتحدة. يمتلك ترامب أحقية كاملة في الوفاء بتلك الوعود بما أنه على رأس منصبه الآن. ولكن أحد الوعود الأخرى التي أطلقها كان وعده بتعزيز الاقتصاد الأميركي، إلا أن الأوامر التنفيذية التي وقّعها خلال أول أسبوعين من توليه منصبه (والطريقة التي صدرت بها هذه الأوامر) تعمل على تقويض ذلك الهدف.
لقد استثمرتُ في شركة تكنولوجية أوروبية كان من المقرر أن تأتي إلى مدينة سان فرانسيسكو التي أعيش فيها لكي تعلن إطلاق منتجها الأول الذي يستهدف سوق الولايات المتحدة. منطقة خليج سان فرانسيسكو هي مركز إبداعي في قطاع البرمجيات. ويعتبر قدوم هذه الشركة التكنولوجية لممارسة أعمالها هنا حلماً للكثير من مؤسسي الأعمال التكنولوجية. كان جميع أعضاء الفريق الأوروبي يحملون الجنسية الألمانية عدا إحدى الموظفات، وهي طالبة جامعية ألمانية تحمل الجنسية السورية إلى جانب جنسيتها الألمانية. وقد جرى إبلاغها في اللحظات الأخيرة بمنع دخولها إلى الولايات المتحدة على خلفية الأمر التنفيذي الصادر عن إدارة ترامب بخصوص الهجرة. اعتراني الخوف في اللحظة التي سمعتُ فيها بذلك. ليس من أجلها فقط، بل لأجل الأشخاص الموهوبين جميعاً الذين يريدون إنشاء مشاريع تجارية وقيادة الابتكار في الولايات المتحدة.
وبعدها بيوم كنت في نقاش حول الاختلافات بين بائعي البرمجيات مع أحد كبار المشترين لتكنولوجيا المعلومات. إذ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022