facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
وجدت دراسة استقصائية متعلقة بمزايا وعيوب الطبابة عن بُعد أجريت على أكثر من مليون مريض أنه بينما يقدر المرضى الراحة، والحميمية غير المتوقعة، التي تتسم بها الزيارات الطبية الافتراضية، إلا أن هناك مجالاً كبيراً لإجراء تحسينات في عمليات الطبابة عن بُعد. إذ سيتمثل مفتاح نجاحها في خلق تجربة سلسة وقليلة الاحتكاك.اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
الطبابة عن بُعد خلال جائحة فيروس "كوفيد-19"
مع تفشي جائحة "كوفيد-19" في جميع أنحاء الولايات المتحدة، نقل مقدمو خدمات الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد مقدار الثلث أو أكثر من خدمات الرعاية التي تُقدَّم وجهاً لوجه لتصبح زيارات أو لقاءات تُجرى عبر الهاتف أو الفيديو. وفي حين أن حجم زيارات الطبابة عن بُعد انخفض في الأشهر الأخيرة، إلا أن الاعتماد على الخدمات القائمة على التكنولوجيا سيستمر بشكل واضح، على الرغم من التحسينات التي يتعين إدخالها. فقد وجدت دراسة استقصائية وطنية أجرتها شركة "برس غاني" (Press Ganey) واستقبلت 1.3 مليون استبيان مكتمل من المرضى، أنه في حين يقدر المرضى الراحة، والحميمية غير المتوقعة، التي تتسم بها الزيارات الطبية الافتراضية، إلا أن هناك مجالاً كبيراً لإجراء تحسينات في عمليات الطبابة عن بُعد.
في الـ 154 ممارسة طبية التي تم استطلاع الآراء بشأنها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!