فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/ESB Professional
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة صوتية (بودكاست) مع هنري تشسبرو، وهو أستاذ مساعد في "كلية هاس للأعمال" (Haas School of Business) بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، وهو الذي صاغ مصطلح "الابتكار المفتوح" منذ أكثر من عقد مضى. ومؤلف كتاب "نتائج الابتكار المفتوح: الابتعاد عن الضجيج ومباشرة العمل" (Open Innovation Results: Going Beyond the Hype and Getting Down to Business).
والابتكار المفتوح هو ممارسة تحصل من خلالها على أفكار من خارج مؤسستك وتشارك أبحاثك مع الآخرين. يقول هنري أنه على الرغم من الانتعاش الاقتصادي في وادي السيليكون، لا تنفذ الشركات الابتكار المفتوح كما ينبغي لها أن تنفذه، حيث إنهم لا يتعاونون مع الجهات الخارجية بل يسندون العمل إليها، ونتيجة لذلك يُبتكَر عدد أقل من المنتجات والخدمات الجديدة التي تضيف قيمة.
وإليكم مقتطفات من هذه المقابلة الصوتية:
النص:
أليسون بيرد: مرحباً بكم في برنامج "آيديا كاست" المقدم من هارفارد بزنس ريفيو. معكم أليسون بيرد.
منذ عقدين تقريباً، صاغ ضيفنا مصطلح "الابتكار المفتوح". فقد لاحظ أن المؤسسات والمجتمعات ككل كانت من المرجح بدرجة أكبر أن تنجح إذا اتبعت نهجاً جديداً في البحث والتطوير. فبدلاً من محاولة فعل جميع الأشياء داخل المؤسسة وإبقاء النتائج للمؤسسة، تطلعت إلى العالم الخارجي باحثة عن أفكار ومعلومات جديدة إلى جانب مشاركة ما تعلمته وابتكرته.
وقد أصبحت هذه الممارسة منتشرة الآن. أظهرت دراسة استقصائية أن 78% من الشركات في أميركا الشمالية وأوروبا أصبحت الآن توظف الابتكار
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!