تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
وُثق التحيز ضد الوالدين (وخاصة الأمهات) توثيقاً جيداً. نسمي هذا التحيز "جدار الأمومة" (Maternal Wall)، ونقوم بدراسته منذ عدة أعوام، باحثين في الحالات التي تواجهها النساء اللواتي دائماً ما تحققن نجاحاً في العمل، حيث يُشكّك في كفاءاتهنّ أحياناً عندما تأخذنّ إجازة أمومة أو تطلبن جدول عمل مرن. نعلم الآن أنّ هذا الانحياز يمكن أن يؤثر على الآباء أيضاً عندما يسعون للحصول على مساكن متواضعة للعناية بأطفالهم. على سبيل المثال، أفاد مستشار في إحدى الدراسات بتعرضه للمضايقات بسبب أخذ إجازة أبوّة لمدة أسبوعين-  وفي الوقت نفسه، تمت الموافقة على إجازة لأحدهم لمدة ثلاثة أسابيع للذهاب إلى أحد الأماكن الغريبة. يواجه الوالدان مزيداً من التدقيق كما تظهر الدراسات باستمرار.
وعلى الرغم من إشارة البيانات بوضوح إلى أنه من المرجح أن يواجه الوالدان التحيز في العمل، إلا أننا نسمع في بعض الأحيان مشكلة أخرى: إذ يرى الأشخاص الذين ليس لديهم أطفال أنّ المدراء أكثر تفهماً لحاجة الوالدين العاملين إلى المرونة، في حين يتوقعون من الموظفين غير المتزوجين أو غير الوالدين قبول التحديات لأنهم "لا يملكون حياة أخرى". وقد وجد البحث فعلياً أنّ النساء اللواتي لا تملكنّ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022