تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تمثل البيانات الجيدة والموثوقة في أغلب الأحيان مفتاح نجاح المشاريع المرنة. لكن مدراء المشاريع كثيراً ما يواجهون صعوبة في الحصول على البيانات التي يحتاجون إليها، أو العثور عليها وسط الكثير من البيانات غير ذات الصلة. وقد نفّذت شركة "هانيويل" (Honeywell) مشروعاً عالج هذه المشكلة، ويمكن اعتباره نموذجاً تحتذي به الشركات التي تواجه صعوبة في إنشاء لوحات متابعة مفيدة يمكن أن تساعد مدراء المشاريع على اتخاذ القرارات السليمة. حيث استعانوا برؤى أصحاب المصلحة وأفكارهم في مختلف أفرع المؤسسة، وهو ما عزز نجاحهم في تلبية احتياجات مدراء مشاريعهم من خلال اتباع بعض مبادئ التصميم: 1) البدء برؤى المستخدمين وأفكارهم، 2) هندسة المرئيات والبيانات المطلوبة بطريقة بسيطة، 3) التركيز على جعل الواجهة البينية النهائية سهلة الاستخدام، 4) إنشاء وثائق رسمية سهلة الاستخدام والتدرب عليها.

 

تتعرض المؤسسات اليوم إلى ضغوط مكثفة لتكييف بنيتها التحتية وعملياتها مع سوق أكثر ديناميكية وأكثر اعتماداً على التقنيات الرقمية. وحتى تستطيع الحفاظ على قدرتها التنافسية، تزايد اعتماد الشركات على أُطر العمل المرنة في إدارة المشاريع، وبات الوصول إلى المعلومات ذات الصلة في حينه أهم من أي وقت مضى. ومن هذا المنطلق، يتزايد اعتماد مدراء المشاريع على لوحات المتابعة القائمة على الأنشطة لإيصال المعلومات في الوقت المناسب وبطريقة ميسورة، ومن ثم إيصالها إلى أصحاب المصلحة المعنيين بالمشروع الذين يريدون فهم كيفية تأثير أنشطة المشروع على أهداف الأداء المؤقتة.
لوحات المتابعة
وتتميز لوحات المتابعة بجاذبيتها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!