فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
هل تشعر بأنك مثقل بالديون الطلابية، وترى أن الخيارات الوظيفية المطروحة أمامك قليلة جداً؟ من الطبيعي أن تشعر بالقلق، فالاقتصاد يمر بمرحلة تحول جذرية تشهد تغيّر طبيعة العمل، وهناك بعض الوظائف التي تختفي تماماً من الوجود بسبب ظهور التكنولوجيا. وما يزيد الأمر تعقيداً أن معظم القطاعات تخضع لسيطرة حفنة من النجوم العملاقة، وهي شركات لامعة تغدق على موظفيها بأكبر الأجور. إذا عملت في إحدى هذه الشركات، فسوف تحصل على علاوات أكبر، وتتعلم مهارات مفيدة، وتحظى بخاتم القبول الذي يوفر لك الموثوقية طوال مسيرتك المهنية. أما إذا لم تكن تعمل فيها، فقد تصاب مسيرتك المهنية والأجور التي تحصل عليها بالجمود.
إن اختيار المسار الوظيفي المناسب هو العامل الحاسم والأهم لتحقيق نجاح يستمر طوال حياتك. ولكن لا تهب شيئاً – حيث يمكنك اتخاذ القرار الصحيح عن طريق تطبيق بعض أدوات تقييم المخاطر الأساسية على أثمن أصولك: وهو الدخل المستقبلي.
أبسط أدوات تقييم المخاطر وأكثرها فاعلية هي تحديد أهداف واضحة
قد يكون هذا أصعب دور تضطلع به، لأن معظم الناس لا يعرفون ماذا يريدون بالتحديد. ولا يزال هؤلاء الأشخاص الذين التقيتهم في الجامعة والذين كانوا يعرفون، وهم لا يزالون في الثانية والعشرين من العمر، أنهم يريدون أن يصبحوا محللي أبحاث الأسهم، وينجبوا ثلاثة أطفال، ويعيشوا في ضواحي المدينة. وقد حصل الكثير منهم على ما كانوا يريدون، ولا أعلم إن كانوا سعداء أم لا، ولكن لا شك أن رؤية الأهداف واضحة أمامهم زادت من احتماليات حصولهم على ما
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!