تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لم يكن خيار ارتداء ثياب غير رسمية والذي فُرِضَ على تروي فريمان مألوفاً بالنسبة إليه، ما جعله يصاب بالحيرة والإرتباك نوعاً ما.
فخلال الوقت الطويل الذي قضاه كرئيس تنفيذي لسلسلة فنادق ومنتجعات أوتو، التي أصبحت الآن ثاني أكبر سلسة فنادق في العالم مع محفظة العلامات التجارية الكبيرة التي تمتلكها، كان قد وضّب حقائبه مئات المرّات من قبل دون أية مشكلة. أمّا في هذه المرّة وبما أنّ البدلة الرسمية لم تكن خياراً متاحاً، فقد كانت المهمّة أصعب.
كانت رحلته إلى منطقة كارميل ستنطلق في الصباح الباكر، حيث من المفترض أن يجتمع مع فريقه التنفيذي الذي توسّع مؤخراً لمناقشة استراتيجية الشركة بخصوص محفظة مشاريعها بعيداً عن مقرها الرئيسي. وكانت منسقة الجلسة هي كارولين دفورجاك أستاذة التسويق والاستشارية المرموقة.
وكانت سلسلة فنادق أوتو قد أنهت للتو عملية استحواذ بقيمة 9 مليارات دولار على فنادق بيكمان، ممّا جعلها الآن تدير ما يقارب 4,800 فندق وأكثر بقليل من مليون غرفة في 100 بلد. ولكن حالها حال معظم شركات الفنادق الكبيرة، كانت أوتو لا تمتلك فعلياً إلا عدداً قليلاً من هذه العقارات؛ حيث اختارت عوضاً عن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!