facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما أنشأت شركة "زيروكس" مجموعة عمليات المبيعات لأول مرة في سبعينيات القرن الماضي للقيام بأنشطة مثل تخطيط المبيعات، ووضع خطة تعويضات موظفي المبيعات، وتوقّع حجم المبيعات، وتصميم توزّع فرق المبيعات على الأرض، من أجل تجاوز تحديات المبيعات، وصف قائد المجموعة "باتريك كيلي" مسؤولياته في كتاب "البيع وفق منهج SPIN" أو (SPIN Selling) لمؤلفه "نيل راكهام" (الصادر عن دار النشر ماك جرو-هيل، 1988)، بأنها تتضمن "كل الأشياء البغيضة المرتبطة بالأرقام التي لا تريد إنجازها بها، لكنك مضطر إلى ذلك لتبني فرق مبيعات عظيمة".احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
منهج "عمليات المبيعات"
بعد 40 سنة، بات منهج "عمليات المبيعات" منهجاً أساسياً لإدارة المبيعات بشكل فعال. ومع تنامي الطلب على تحليلات البيانات، باتت مقدرات مجموعات عمليات المبيعات مكوّناً أكثر أهمية من ذي قبل لضمان نجاح فرق المبيعات. ولعلّ التحدي الأكبر الذي يواجهه قادة مجموعات عمليات المبيعات، يتمثّل في التعامل مع كمّ هائل التنوع من المهمات في ظروف عمل وبيئة تكنولوجية متغيرة باستمرار.
فعلى سبيل المثال، تعرض إحدى شركات الرعاية الصحية العالمية على موقعها الإلكتروني إعلاناً عن منصب شاغر لقائد مجموعة عمليات بيع قادر على القيام بالمهام الآتية:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!