تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يمكن أن يكون تكوين مجتمعات العلامات التجارية وزيادة حجمها والحفاظ عليها مكلفاً مادياً. لمعرفة ما إذا كان الأمر يستحق هذه التكلفة، قام المؤلف بإقناع أحد العملاء بإخفاء مجتمع علامته التجارية لمدة 4 أشهر. وبفعل ذلك اكتشف المؤلف أن الإجابة عن سؤال عبر مجتمع العلامة التجارية كانت أقل تكلفة بنسبة 72% من الإجابة عنه من خلال موظفي الدعم. ووجد المؤلف أيضاً أنه في أثناء التجربة، عندما اتجهت الغالبية العظمى من العملاء إلى موظفي خدمة العملاء بدلاً من مجتمع العلامة التجارية، تراجعت درجات رضا العملاء إلى أحد أدنى مستوياتها المسجلة.

غالباً ما تبدو الفوائد العائدة من مجتمعات العلامات التجارية واضحة للغاية ولا تستحق حتى القياس. فهل هناك مؤسسة لا ترغب في أن تكون هناك مجموعة من العملاء الذين يحبونها ويدعمونها؟ ولكن مجتمع العلامة التجارية لديه نفس تكلفة الفرصة الضائعة مثل أي استثمار آخر. فكل دولار ثمين يتم استثماره في هذا المجتمع هو دولار لا يمكن استثماره في أي شيء آخر. ومجتمع العلامة التجارية الناجح لا يتشكل بتكلفة زهيدة؛ إذ تتراوح الميزانية النموذجية لمجتمع علامة تجارية كبرى من 500 ألف دولار إلى أكثر من 10 ملايين دولار سنوياً.
ولكن كيف تعرف ما إذا كانت الأمور تسير بشكل جيد؟ في العام الماضي، أقنعت شركتي "فيفر بي" (FeverBee) المتخصصة في الاستشارات المجتمعية، أحد العملاء بإخفاء مجتمعه لمدة 4 أشهر لمعرفة ما سيحدث. وافترضنا أننا سنعرف القيمة الحقيقية لمجموعة المجتمع إذا بدا وكأننا نغلقها. وقد عرفنا قيمتها بالفعل، وبسرعة. ففي أثناء الإغلاق،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!