تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من الصعب حالياً إيجاد رئيس تنفيذي لا يروج لأهمية الابتكار الحقيقي تحديداً، لكن يبدو أن الكثير منهم يشعرون بالحيرة إزاء طريقة تحقيق ذلك. وجد استبيان أجرته شركة "ماكنزي" عام 2008 أن 84% من المسؤولين التنفيذيين يعتقدون أن الابتكار أمر بالغ الأهمية لنمو شركاتهم، لكن شعر 6% منهم فقط بالرضا عن أداء شركاتهم الحالي في مجال الابتكار. وطلبت دراسة أحدث عهداً أجرتها شركة "كيه بي إم جي" (KPMG) وشركة "إنوفيشن ليدر" (Innovation Leader) من المسؤولين التنفيذيين تقييم مدى تقدم جهود الابتكار التي تبذلها شركاتهم على أساس مقياس من خمس درجات. أفاد حوالي 60% من المشاركين في الدراسة بأنهم كانوا في المراحل الأولية (مرحلة الحلول المخصصة التي حصلت على درجة واحدة أو مرحلة النشوء التي حصلت على درجتين) في حين أفاد 2% منهم فقط بتحسين أنشطة الابتكار الخاصة بهم (حصلوا على خمس درجات).
بعد دراسة الابتكار في أكثر من 40 شركة على مدى السنوات الـ 25 الماضية، أعتقد أن الانفصال بين الطموح والتنفيذ ناتج عن وجهة نظر محدودة للغاية لما ينطوي عليه الابتكار والميل إلى الخلط بين الابتكار والبحث والتطوير. عندما لا يرى قادة الأعمال نتائج خلاقة من أقسام البحث والتطوير الخاصة بهم، فإنهم يعتبرون ذلك إشارة إلى أن الاستثمارات طويلة الأجل في مجال الابتكار لا تؤتي ثمارها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022