facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في المتاجر التي لا يمكنها إيقاف نشاطها، كالبقاليات والصيدليات وغيرها من متاجر الخدمات، يعمل الموظفون ساعات إضافية ويخاطرون بصحتهم لنتمكن جميعنا من الحصول على طعامنا ودوائنا واحتياجاتنا اليومية الأخرى. لذلك يجب على تلك الشركات الاعتناء بهم في سبيل الحفاظ على سلامتهم وسلامتنا على حد سواء.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
لكن، ليس من السهل موازنة الحرص على ملء رفوف المتاجر بالسلع مع الحفاظ على سلامة الموظفين والزبائن، وليس هناك وقت للتعلم. لذا، ستقع الأخطاء طوال الوقت. لكن، بناء على بحثنا وعملنا، نعتقد أن شركات التجزئة التي نطلق عليها اسم "شركات الوظائف الجيدة" تتبع ممارسات وقيماً تشغيلية خاصة يمكن اعتبارها إرشادات توجيهية للآخرين. وهذه ليست بمصادفة، فجميع الأمور التي تقوم بها هذه الشركات على نحو مختلف مصممة لتحقيق زيادة كبيرة في قيمة موظفي الخطوط الأمامية وإنتاجيتهم، وجعل مساهماتهم تتعدى تقديم ما يقابل الأجور العالية والمزايا الكثيرة وفرص التدريب الهامة التي يحصلون عليها مقارنة بما يحصل عليه الموظفون في شركات أخرى. والتفاني والقدرة على التكيف الناتجين هما تحديداً ما تحتاج إليه الشركات للتعامل مع وباء "كوفيد-19".
وفيما يلي، نعدد بعض الممارسات التي تتبعها بعض شركات الوظائف الجيدة،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!