facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

من الصعوبة بمكان تطوير الثقافة في أي مؤسسة، ويزداد هذا الأمر صحة في مجال الرعاية الصحية مع بطء التغيير الحاصل فيه، هذا إن وُجد أصلاً. ففي "نوفانت هيلث" (Novant Health)، وهي شبكة في ولاية نورث كارولينا تضم 15 مركزاً طبياً، وجدنا أداة قوية وربما غير متوقعة للتأثير على ثقافتنا: برنامج قراءة مشترك.

أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.

قدمنا على مدار السنوات الخمس الماضية برنامجاً مجانياً طوعياً على نطاق المنظومة لأعضاء فريقنا الذين يزيد عددهم عن 28 ألف عضو، يُدعى "نوفانت هيلث ريدز" (Novant Health Reads) قمنا فيه بدعوة الموظفين من جميع المستويات الإدارية والأقسام ليقرؤوا الكتاب نفسه في الوقت ذاته واستكشاف الموضوعات المتعلقة برعاية المرضى أو التطوير الشخصي والمهني. ونقوم بانتقاء الكتب بعناية للعثور على تلك التي سيكون لها صدى لدى قُرّاء يعملون في الرعاية الصحية، ويتحدث عن التحديات الفريدة التي يواجهونها. كما قمنا أيضاً بدعوة مؤلفي الكتب المختارة للحضور شخصياً لتقديم خطاب كان يُبث مباشرة ويُسجّل أيضاً لمشاهدته لاحقاً بحيث تتاح لجميع أعضاء الفريق فرصة رؤيته. بالإضافة إلى ذلك، نقدم محتوى تكميلياً حول الموضوع المختار أيضاً.

ولدى العديد من الشركات نوادي كتب تقدم لموظفيها أو قيادتها نسخاً من كتاب معيّن، وتستخدم تلك النوادي كأدوات تدريب إضافية. كما أنه لدى العديد منها برامج مناقشة أكبر على مستوى الشركة. لكن كانت عملية اختيار الكتاب وتكملته ببرامج مكملة بالنسبة لنا الأمر الذي جعل برنامجنا هذا أكثر من مجرد نادٍ للكتاب، وأكثر من مجرد مناقشة لكتاب. فبينما تركز البرامج التقليدية عادة على شحذ قدرة استراتيجية محددة، على غرار قيادة الفرق أو تحسين مهارات المبيعات، تم تصميم مبادرتنا بهدف إشراك الموظفين في مبادرات التغيير من خلال تعريضهم لوجهات نظر مؤلفين مشهورين تتواءم بدورها مع الرؤية التنظيمية لمؤسستنا. ونختار الكتب لقيمتها في دعم عمل المؤسسة من ناحية، ومن ناحية أخرى لقدرتها على تحقيق أثر على المستوى الشخصي لأعضاء الفريق بغض النظر عن منصبهم.

وبدأنا برنامج القراءة هذا في عام 2015 مع 8,500 نسخة من كتاب "الخلود" (Being Mortal) لأتول جاواند. ورتبنا مع الناشر، كما هو الحال مع جميع الكتب الموجودة في البرنامج، لطبع إصدار خاص بنا مع شعارنا على الغلاف ورسالة من الرئيس التنفيذي لنا في الداخل.  واخترنا هذا الكتاب لمساعدة أعضاء الفريق على فهم أهمية الخيارات والبطولة، وهي مبادرة جديدة لتحويل كيفية تقديم رعاية نهاية الحياة التي تركز على معرفة رغبات المرضى وتكريمها،  إذ كنا نعاني لجعل أطبائنا المشغولين يقومون بإجراء محادثات مع مرضى يعانون من مرض مميت على الرغم من استخدامنا تكتيكات عديدة لتحسين رعاية نهاية الحياة. وساعدت مناقشة كتاب "الخلود" وتقديم الموارد والأدوات التعليمية ذات الصلة أعضاء فريقنا في فهم الغرض من تركيزنا الموسع طويل الأجل على رعاية نهاية الحياة. كما ساعدت مشاركة الدكتور جاواند لرحلته خلال احتضار والده أعضاء الفريق على اعتبار هذه القضايا شخصية الطابع والبدء في إجراء محادثات مع أسرهم.  وتوَّجنا البرنامج الافتتاحي بحدث بث مباشرة مع الدكتور جاواند إلى 180 موقعاً في جميع أنحاء المؤسسة، وهو ما أثار نقاشاً غنياً حول قضايا نهاية الحياة وساعد في تشجيع ثقافة أكثر انفتاحاً وتعاطفا حول الموت والاحتضار.

وبعد كتاب "الخلود"، قمنا في عام 2016، بقراءة كتاب آخر هو "ميزة السعادة" (The Happiness Advantage)، والذي تم توزيعه على 15 ألف قارئ. وانتقلنا في هذا الكتاب التركيز السريري إلى التطوير الشخصي. ودعم برنامج القراءة والمناقشة مجموعة من المبادرات حول مشاركة أعضاء الفريق والرضا وتقليل الإنهاك من خلال تركيزه على تطوير عقلية إيجابية لتحسين الطاقة والإبداع والإنتاجية. كما تم استخدام مبادئ الكتاب في برامج التوجيه الجديد للأطباء ودمجها في كتيب الموظف المنقح.

أما في سنة البرنامج الثالثة، فعدنا من جديد إلى التركيز على موضوع سريري آخر وهو الحاجة إلى التخلص من وصمة العار وتحسين الوصول إلى الرعاية للأشخاص لمن يعانون من أمراض دماغية مزمنة مثل التخلف العقلي أو الإدمان. وقمنا بتسليم أكثر من 17 ألف نسخة من كتاب "كفاح مشترك" (A Common Struggle)، الذي كتبه عضو الكونجرس السابق باتريك كينيدي، وسمعنا الكثير من القصص الشخصية بسبب هذا الكتاب والبرامج ذات الصلة، حيث تحدثت ميليسا بيريل باركر، نائبة رئيس خدمات المرضى ومسؤولة الدفاع عن المرضى، عن رحلتها الشخصية كأم لطفل يعاني من اضطراب ثنائي القطب وإدمان المخدرات، وكتبت سلسلة من المقالات في النشرة الإخبارية الداخلية الخاصة بالمؤسسة، وألهم هذا المئات من أعضاء الفريق لتقديم شهاداتهم الخاصة بالتعامل مع الأمراض العقلية والإدمان. وساعدت هذه الجهود على تسريع عمل المؤسسة في التصدي لوباء الإدمان على الأدوية المخدرة وكانت المحرك وراء إنشاء لجنة تركز على الحد من وصمة العار المحيطة بالإدمان. والتقى كينيدي خلال زيارته الأطباء والقادة الإداريون وأعضاء فريق العلاقات الحكومية لمناقشة الجهود الوطنية والمحلية للتصدي للوباء والعمل الإضافي اللازم. وأدى برنامجنا الخاص بالقراءة هذا في النهاية إلى الحد بشكل كبير من الدفعات الخاصة بخدمات الصحة العقلية والإدمان وجعل الوصول إلى الرعاية أكثر بساطة وبأسعار معقولة لموظفينا. كنتيجة لهذه الجهود، تلقينا جائزة "Outstanding Recovery Ally" من جمعية "المدمنين من الموظفين في ولاية كارولينا الشمالية" (North Carolina Addiction Professionals Association).

وفي عام 2018، اخترنا كتاب "النوع ر: المرونة التحويلية من أجل الازدهار في عالم مضطرب" (Type R: Transformative Resilience for Thriving in a Turbulent World)، من تأليف آما مارستون وستيفاني مارستون، وهو كتاب عن نوع معين من المرونة يتمثل في تحويل التحديات إلى فرص، و"الانطلاق إلى الأمام بدلاً من مجرد الارتداد إلى الوراء". وتعتبر المرونة الشخصية في نظام الرعاية الصحية، كما هو الحال مع الأبوة والأمومة أو القيادة أو أي وظيفة في الخدمة، أمراً ضرورياً، ومن الضروري استعادة الطاقة بانتظام من أجل الحفاظ عليها وخدمة الآخرين بشكل جيد. وأكدت قراءة الكتاب والبرامج ذات الصلة – بما في ذلك مجموعات الكتابة وندوة عبر الإنترنت – أهمية المرونة للأطباء والقادة على المستوى الفردي وكأعضاء في المجتمع الأوسع، وعززت برنامج المرونة الحالي لدينا. والأهم من ذلك، أدت المناقشات التي دارت بسبب 16 ألف نسخة قمنا بتوزيعها من هذا الكتاب إلى تشكيل نموذج رسمي للمرونة التنظيمية يتم استخدامه الآن في مؤسستنا. كما تضمن البرنامج شريط فيديو حول المرونة ومجموعات نقاش على مستوى المؤسسة ركزت على زيادة الوعي بـ "تجارب الطفولة الضارة" التي يمكن أن تؤدي إلى تحديات اجتماعية وصحية مدى الحياة – وكيف يمكن للأطباء المساعدة في ربط المرضى الذين عانوا من صدمة الطفولة بدعامات يمكنها الاعتماد على قدرتها على التحمل وتعزيزها.

ونقوم هذا العام بقراءة كتاب "في حالة صدمة" (In Shock) بقلم رنا عوديش، وهو شهادة طبيبة رعاية حرجة أصبحت بدورها فجأة تعاني من الاحتضار وتصوراتها حول أوجه القصور في نظامنا الحالي، وسبل تحسينه. وسلمنا 17 ألف نسخة من هذا الكتاب. وأجرى القادة مناقشات كتابية افتراضية باستخدام تطبيق "زووم" (Zoom) للمؤتمرات عن بعد، وتبادل الموظفون على جميع المستويات تجاربهم الخاصة كمرضى.   ونحن الآن بصدد تطوير برنامج لمساعدة الأطباء على التعامل مع الحزن الذي يعبرون عنه في كثير من الأحيان عندما يفقدون مريضاً.

وبرهن القراء المتحمسون في جميع أنحاء مؤسستنا والتغييرات الإيجابية التي انبثقت من نادي الكتاب هذا إلى إمكانية استفادة أي مؤسسة للرعاية الصحية من إنشاء مبادرة مماثلة. وصف أحد أطبائنا، ستيف ستينسون، المبادرة بأنها "برنامج يغذي روحنا". إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن ذلك، قم بمراسلة البريد الإلكتروني التالي: [email protected]

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!