تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
رغم مضي عقدين على استخدام البريد الإلكتروني والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ورقمنة تجربة المستهلك، لا يزال نهج إرسال كتالوج المنتجات عبر البريد في تزايد مستمر منذ عام 2015، ولا يزال المستهلكون متحمسين لتلقي هذه الكتالوجات بشكل يثير الدهشة، فقد ارتفعت معدلات الاستجابة نتيجة تلقي الكتالوجات بنسبة 170% من عام 2004 حتى عام 2018. ولا تقتصر هذه التأثيرات على المستهلكين قليلي الخبرة في المجال الرقمي والذين لا يتصفحون مواقع الإنترنت، بل توجد أدلة تشير إلى أن جيل الألفية يولي اهتماماً خاصاً بالكتالوجات التي يتلقاها عبر البريد.
هل عادت صيحة استخدام الكتالوجات؟
يبدو أن تجار التجزئة في بعض القطاعات يعتقدون ذلك، العديد من العلامات التجارية وتجار التجزئة يستثمرون في إعداد الكتالوجات الورقية، مثل "نوردستروم" (Nordstrom)، و"باتاغونيا" (Patagonia)، و"كريت آند باريل" (Crate and Barrel)، و"ريستوريشن هاردوير" (Restoration Hardware)، وقطاع الخدمات الترفيهية مثل الشركات السياحية وشركات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022