facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
عندما تطور الشركات أنواعاً جديدة من التكنولوجيا، فلن تكون قادرة على التيقن أبداً من ردود أفعال السوق على هذه الخطوة. ومع ذلك، فإنّ مستقبل أي تكنولوجيا معينة ليس بهذا القدر من الغموض الذي يبدو عليه. فعندما أعمل مع شركات التكنولوجيا على بناء استراتيجية الابتكار أو تنقيح هذه الاستراتيجيات، أبدأ بتمرين يساعد هذه الشركات في توقع المجالات التي ستحصل الاختراقات الكبرى فيها، أو أين يجب أن تحصل فيها.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وثمة أمر أساسي في هذا التمرين، ألا وهو دراسة الأبعاد الأساسية التي تطورت هذه التكنولوجيا فيها مثل سرعة المعالج في عالم الحواسب، وإلى أي مدى تمت تلبية حاجات المستخدمين، لأن ذلك يعطي الشركات نظرة معمقة على المجالات التي يجب أن تركّز جهودها وأموالها فيها، كما يساعدها أيضاً في التكهن بتحركات المنافسين والتهديدات التي تفرضها الجهات الخارجية.
وعادة ما اقتبس واحداً من أمثلتي المفضلة من قطاعي الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية والتسجيلات، حيث كانت المنافسة فيهما قائمة على نقاوة الصوت لعقود من الزمن. وبحلول أواسط تسعينيات القرن العشرين، كان كلا القطاعين يتوقان إلى طرح الجيل التالي من أشكال الصوت. وفي العام 1996، شكّلت كل من "توشيبا" (Toshiba) و"هيتاشي" (Hitachi)، و"تايم وارنر" (Time Warner) وغيرها تجمعاً من الشركات لدعم تكنولوجيا جديدة تدعى "أصوات أقراص الفيديو الرقمية" (DVD Audio)،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!