تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قبل 3 سنوات، شهدت شركات النفط الوطنية وحكوماتها عصراً ذهبياً، إذ وصلت قيمة برميل النفط الواحد آنذاك إلى 100 دولار. لكن الانخفاض الحاد الذي حلّ بأسعار النفط اليوم، قلب الموازين رأساً على عقب. حيث وصل سعر البرميل إلى ما دون 30 دولاراً، ما أدى إلى انخفاض عائداتها بنحو 170 مليار دولار مقارنة بالعقد السابق، خاصة بعد تركيز الحكومات على دعم قطاع الدفاع والبرامج الاجتماعية ومشاريع البنية التحتية.
لذا، باتت هذه الحكومات تواجه عجزاً هائلاً في الميزانية للمرة الأولى. ففي عام 2016، سجلت حكومة قطر أول عجز في ميزانيتها خلال 15 عاماً، في حين سجلت المملكة العربية السعودية أكبر عجز على الإطلاق خلال العام الذي سبقه. كما شهد الصافي التراكمي للإقراض والاقتراض الحكومي للدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" تحولاً كبيراً من قيمة موجبة بواقع 188.12 مليار دولار خلال عام 2012 إلى قيمة سالبة بواقع 312.79 مليار دولار مع نهاية عام 2016، وذلك وفقاً لبيانات عام 2016 الواردة في تقرير "مستجدات آفاق الاقتصاد العالمي" الصادر عن "صندوق النقد الدولي". هذا الهبوط الحاد الذي شهده النفط في العام 2014، ضاعف من قيمة قروض دول "أوبك" ثمانية مرات بين العامين 2014 و2016.
البحث عن فرص جديدة
لا شك أن الضغط يتزايد باستمرار، ليس فقط على الحكومات، بل على شركات النفط الوطنية أيضاً، لا سيما تلك التي تقع في الدول ذات الاقتصاد المبني على النفط، الأمر الذي دفعها إلى تفادي الظروف الاقتصادية المتقلبة لسوق النفط من خلال المشاركة في أسواق أخرى، حيث استثمرت بنشاط في دول خارج الدول الأم على مدى ما يزيد عن عقد من الزمان.
ومن أحدث الأمثلة على انتهاج هذه الاستراتيجية، تلك الصفقة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!