فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
حتى لو كنت تشاهد حملة انتخابية مليئة بالضجيج والأصوات، فهناك أشياء لا يمكنك التغاضي عنها، مثل هذه الجملة التي قالها دونالد ترامب أمام أنصاره في ولاية آياوا: "في وسعي أن أقف في وسط نيويورك وأطلق النار على أحدهم، ولن أخسر أي أحد ممّن سيصوتون لي".
ظهرت في مجلة "بوليتيكو" مؤخراً، مقالة تصف ترامب بأنه "النسخة الأميركية من سيلفيو برلسكوني"، وبرلسكوني كما هو معلوم رئيس وزراء إيطاليا الأسبق الذي وقف مرة ووصف نفسه بأنه "أفضل زعيم سياسي في أوروبا والعالم".
وقد سمعنا قبل فترة قصيرة أيضاً ذلك التعليق الصادم الذي قاله الملياردير سيئ السمعة مارتن شكريللي-الذي رفع أسعار عقار يوصف للأطفال حديثي الولادة ومرضى الإيدز من 13 دولاراً ونصف الدولار للحبة الواحدة إلى 750 دولاراً- وكتب بغرورٍ على حسابه في "تويتر" في أثناء جلسة استماع في "الكونغرس": "أنا لست شخصاً تستطيعون العبث معه".
وسواء وصفنا هذه التصرفات بأنها جرأة أو عجرفة، فإن الشيء الأكيد هو أن أشخاصاً من أمثال ترامب وبرلسكوني وشكريللي لا يعانون إطلاقاً من نقص في الثقة بالنفس، بل إن ما يمتلكونه من فرط الثقة بالنفس بهذا القدر الصادم والمتواصل أمر قد حيّر علماء النفس لعقود طويلة.
كيف تستمر هذه الحالة من فرط الثقة عند الإنسان؟ في مقالة ظهرت في مجلة "نيتشر" (Nature) عام 2011، يذكر دومينيك جونسون المتخصص في علم الأحياء التطوري، والعالم السياسي جيمس فولر، أن فرط الثقة "يؤدي إلى تقييمات خاطئة وتوقعات غير واقعية وقرارات خطيرة. لذا، فإنه من المحيّر فعلاً كيف أن مثل هذا الاعتقاد الخاطئ يتطور أو يستمر في ظل وجود عدد متزايد من الاستراتيجيات المتنافسة التي تعتمد على الآراء الدقيقة والموضوعية". وحين تتجلى الحقيقة، كما يحدث
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!