قبل خمسين عاماً، كان الأميركيون يعلمون تمام المعرفة ما تعنيه الوظيفة الجيدة بالنسبة إلى فئة العاملين العاديين: وظيفة لدى شركة مصنّعة كبيرة مثل جنرال موتورز أو جود يير أو يو إس ستيل (U.S Steel)، وبما أن العمال في تلك الشركات الكبرى عادة ما ينتمون إلى نقابات عمالية، فإنهم يحصلون غالباً على راتب جيد وتعويضات مجزية. وعلاوة على ذلك، فإن تلك الوظائف غالباً ما تكون مضمونة. فحتى إذا ما تقلّصت في فترات التراجع الاقتصادي، من المرجح أن تعاد إلى وظيفتك حالما تتعافى شركتك. وهذا كان صحيحاً ليس فقط في الولايات المتحدة الأميركية، إنما في جميع الدول ذات الاقتصادات المتقدمة الأخرى في ذلك الوقت.
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!