facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
كان مرشدي طيلة 30 سنة. وقد وافته المنية أمس.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كان الرئيس التنفيذي للشركة التي بدأت فيها مشواري المهني بمجال الاستشارات، وعلى مدار الخمسة عشر عاماً التالية ربطتني به علاقة خالية من الرسميات. كان أسلوبه في القيادة يخلو من إلقاء التوجيهات المباشرة، وأقرب إلى الحث على استكشاف موضوعات مبتكرة ويذكّرنا دائماً بقوله: "فكر بهذا". كان يسعى لوضوح أساليب القيادة دون أي تعقيد: كيف تساعد الناس على إبراز أفضل ما لديهم، على الرغم من كل الصخب المحيط بك؟ كيف يمكننا بناء فرق عمل قوية مؤلفة من أفراد أقوياء؟ كيف نناقش مسألة الأجور دون الإضرار بثقافة الشركة؟ كيف نحافظ على شغف حقيقي لدى عملائنا مع استمرار نمونا؟ كان منهجه يعبّر عن ثقة عميقة لدرجة أننا كنا أشبه بشركاء في الشركة، نفسر قصصه وأسئلته ونطبقها على نحو صحيح. وكان ينتظر منا أن نصنع أسلوبنا الخاص. كان نجاح شركته مثالاً واضحاً على أن القيادة من خلال معاملة الآخرين كراشدين خير من أي أسلوب إداري آخر.
أقدر أستاذيته لي من من نواحٍ كثيرة، وتحديداً بعد أن غادر كل منا الشركة. كنا نتناول الغداء ونتجاذب أطراف الحديث حول مسائل أكثر عمقاً بلا أجندات مسبقة. كان يشاركني آخر مغامراته، وملاحظاته المضحكة، وأهم لحظات عمره في القيادة. في ذلك الحين كنت قد صرت رئيساً تنفيذياً لشركتي الخاصة، أصارع المشكلات الأبدية ذاتها في القيادة والتي سبق أن طرحها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!