تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ليس هناك أصعب من أن تتعرض للخيانة من شخص قريب منك. يقول الشاعر طَرَفة بن العبد: وظلم ذوي القربى أشد مضاضةً.. على المرء من وقع الحسام المهند. وحينما يكون هذا الشخص هو مديرنا، الذي يمتلك القدرة على التأثير في مسيرتنا المهنية، وسبل عيشنا، يمكن أن يصبح الألم مضاعفاً. ولهذا إليكم كيفية التعامل مع المدير الكاذب.
سواء تمثلت خيانة المدير تلك في أن ينسب لصالحه إنجاز عمل ما أمضيت أنت شهوراً لإتمامه، أو يمنح علاوة أو ترقية وعدك بها لشخص آخر، أو يحمّلك أمام الملأ مسؤولية خطأ لم ترتكبه، فإن نتائج كل هذه الأمور قد تحمل آثاراً بعيدة المدى.
اقرأ أيضاً: ماذا تفعل إذا كان مديرك لا يحبك؟
إذ قد تتسبب هذه الخيانة في عدم ثقتك بالآخرين من حولك، وفي إضعاف قدرتك على البقاء متفائلاً ومرناً في الفترات الصعبة، وكذلك قد تسلبك مهارة إصدار أحكام دقيقة في المواقف الحرجة. وذلك، لأن أدمغتنا تستقبل الغدر والخيانة كصدمة، فتتوقع تكرار حدوثها. وحينما نشعر بأنفسنا مجروحين ومتخوفين، قد نسلك سلوكاً نقصد به حماية أنفسنا، إلا أن نتيجته تكون غير مرغوبة في النهاية. ولكن عندما نتعرض لمثل هذه المواقف، لا يجب أن يشغل بالنا حينها سلوك مديرنا، وإنما ينبغي أن ننشغل بسلوكنا نحن.
كيفية التعامل مع المدير الكاذب
وفي حين أنك لا تستطيع تغيير مديرك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!