facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
يكذب الناس في المتوسط من مرة إلى مرتين في اليوم، وبينما تختلف النسبة المئوية للأكاذيب التي يرويها كل شخص، والظروف التي نكذب فيها، والدرجة التي نبتعد فيها عن الحقيقة، إلا أنّ البحث يؤكد أننا جميعاً نكذب في بعض الأحيان. إذاً، بالنظر إلى انتشار الكذب، فلا مناص من أن ننكشف في وقت من الأوقات.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
إلا أنّ الكثير من الناس لا ينظرون إلى الأمر على هذا النحو، إذ يعتقد معظمنا أنّ أكاذيبنا تنطلي على الآخرين بالفعل، ويعود هذا بصورة أساسية إلى أنه نادراً ما تجري مواجهتنا. لكن في كثير من الأحيان تظهر إشارات، هذا إذا كنا على استعداد لرؤيتها، على وجوه من نكذب عليهم في شكل شكوك وعدم إيمان كاف.
لقد واجهتُ هذا مؤخراً أثناء اجتماع مراجعة عمل مع أحد العملاء، وهو مسؤول تنفيذي، سأطلق عليه اسم جابر، كان يقدم عرضاً عن الحالة المالية لشركته. وبينما كان يوضّح

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!