facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
على الرغم من أن كل المجتمعات تدين الكذب، إلا أنه لا يزال واحدة من الخصال الشائعة في الحياة اليومية. وبالتالي، كيف تتعامل مع زميل في العمل تشك في أنه يكذب؟ ولماذا أصلاً يحصل الكذب في العمل؟اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
الأمر يتوقف على نوع الكذب، ونوع الشخص الكاذب، الذي تتعامل معه.
الأشخاص دائمو الكذب
يتميز دائمو الكذب بصفتين أساسيتين: أولاً، هم يعانون من ضعف أخلاقي، وبالتالي لا يعتبرون الكذب غير أخلاقي. ثانياً، صحيح أن معظم الناس يكذبون تحت الضغوط، إلا أن المتمرسين في الكذب يمارسونه حتى عندما يكونون مرتاحين أو مسيطرين على الوضع – لأنهم ينتشون بكذبهم.
إذا كنت تتعامل مع شخص يلجأ إلى الكذب مراراً وتكراراً، فإنه على الأغلب يتمتع بمهارات اجتماعية قوية وبقدرات دماغية كبيرة. على سبيل المثال، هناك براهين عصبية نفسية تشير إلى أن الكذب يتطلب سعة أكبر في الذاكرة العاملة، وهذا يرتبط بقوة بحاصل الذكاء البشري. إضافة إلى ذلك، يتمتع الأشخاص البارعون في الكذب عادة بمقدار أعلى من الذكاء العاطفي، مما يمكنهم من التلاعب بإشاراتهم العاطفية أثناء التواصل، والتحكم في ردود أفعال جمهورهم وتحاشي ما يسمى بـ"التسريبات غير اللفظية" – أي عدم توافق لغة جسدنا مع ما نقوله.
كيفية التعامل مع الكذب في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!