facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يتمتع المشرفون بجميع أنواع الامتيازات التي تترافق مع مناصبهم، فهم يتحكمون بالموارد، ويتخذون قرارات مهمة، ويتقاضون رواتب أعلى، ويتمتعون بامتيازات أخرى قيّمة. بالإضافة إلى أنهم يحظون بفرص للتعارف والتواصل مع وكلاء السلطة داخل مؤسساتهم وخارجها.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ومع ذلك، فإن امتلاك مثل هذه الامتيازات الكبيرة لا يحصّنهم ضد الشعور بالحسد تجاه مرؤوسيهم وموظفيهم الذين يشرفون عليهم. وبالأخص عندما يتمتع أحد المرؤوسين بمهارات اجتماعية قوية أو يبدي أحد المرؤوسين إمكانات قيادية أو يبني علاقات وثيقة مع الإدارة العليا أو يُعتبر مصدراً للأفكار المبتكرة.
أجريت دراسات مكثفة على الحسد بين النظراء في العمل، كما هو الحال في مشاعر الحسد التي يشعر بها المرؤوسون تجاه رؤسائهم، ولكن هناك دراسات قليلة جداً حول ظاهرة شعور المشرفين بالحسد تجاه مرؤوسيهم، وبالأخص حول كيفية انعكاس هذه المشاعر على مكان العمل.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!