تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ليس بالأمر الغريب أن تلتقي بمحامٍ يرغب بالعمل في مجال الطاقة المتجددة، أو بمطور تطبيقات يرغب في كتابة رواية، أو بمحرر أخبار يفكر في العمل مصمماً للمناظر الطبيعية. ربما أنت أيضاً تحلم في التحول إلى مهنة تختلف اختلافاً جذرياً عن عملك الحالي. لكن ومن خلال تجربتي الشخصية، من النادر أن يقوم هؤلاء الأشخاص بمثل هذا التحول، لأن تكاليفه مرتفعة جداً كما يبدو، فضلاً عن أن احتمالية النجاح صعبة المنال. لكن باعتقادي إن ممارسة العملين في آن معاً هو شيء إيجابي، لا بل أفضل بكثير من أن يكون لديك مهنة واحدة، لا سيما حين تلتزم بأداء المهنتين عندها ستكون المنفعة مضاعفة.
أنا شخصياً، أملك أربع مهَن: إنني خبير استراتيجي في شركة مصنفة ضمن قائمة "فورتشن 500″، وضابط احتياطي في البحرية الأميركية ومؤلف لعدد من الكتب ومنتج أسطوانات أيضاً. وأكثر التساؤلات التي تتوجه لي: كم تنام؟ وكيف تجد وقتاً لكل هذا؟ ودائماً تكون إجابتي عن هذين السؤالين"أنام كثيراً، وأنا أخلق الوقت لفعل كل هذا". ولكن هذه الأسئلة لا تصل إلى صميم ما يدفعني لفعل هذا. فالسؤال الأهم هو: لماذا تملك وظائف متعددة؟ والإجابة تكون ببساطة: أشعر بالسعادة والإنجاز بسبب عملي في أكثر من مكان، وهذا ما يساعدني على أن يكون أدائي أفضل. وإليك كيف يمكنك فعل ذلك:
ادعم عملية تنمية مهاراتك
يُعتبر عملي خبيراً استراتيجياً أمراً داعماً لمهنتي في إنتاج الأسطوانات. لو أنني لم أملك سجلاً حافلاً بعملي في الإنتاج، لن يدفع أحد لي المال مقابل أن أُنتج له موسيقاه، في حين لم يكن المال هو الدافع وراء عملي منتِجاً، بل شغفي تجاه موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية هو ما دفعني للعمل بالموسيقى. لذلك، تطوعتُ في البداية حتى أستطيع اكتساب خبرة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022