تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

عندما يناقش مدرسو العالم: لماذا نعلّم؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يتملك الإعجاب والذهول أي شخص يزور أبوظبي عندما يرى كيف تمكنت الإمارات العربية المتحدة من إحداث ثورة ذاتية لتنتقل من بلد معروف فقط بثروته النفطية والغازية إلى بلد يقود البنية التحتية الحديثة والاقتصاد المتّقد نشاطاً. وفي الوقت الذي تتحول فيه دولة الإمارات العربية إلى شكلها الجديد، تكتشف أنّ ثرواتها العظيمة لا تأتي من اقتصادها، وإنما من المواهب التي يمتلكها عنصرها البشري. إذ سيضيف تحقيق طموح دولة الإمارات في أن تكون ضمن أفضل 20 نظاماً تعليمياً في العالم، وفقاً لبرنامج التقييم العالمي للطلاب أكثر من 5,600 مليار دولار إلى الاقتصاد الإماراتي، أي ما يعادل 9 أضعاف حجمه الحالي. تحثّ دولة الإمارات…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022