تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تبين استبانات جديدة أن المدراء يعتبرون قيود الامتثال والنقص في الموارد عقبتين رئيسيتين في وجه الابتكار. وتقترح هذه الحكمة الشائعة القضاء على جميع القيود، وتقول إن التخلص من القواعد والحدود سيؤدي إلى ازدهار الإبداع والتفكير الابتكاري. ومع ذلك، يعارض بحثنا هذه الحكمة ويشير إلى أنه يمكن للمدراء الابتكار على نحو أفضل عن طريق تقبل القيود. إذ قمنا بمراجعة 145 دراسة تجريبية حول آثار القيود على الإبداع والابتكار، ووجدنا أن الأفراد والفرق والمؤسسات على حد سواء يستفيدون من جرعة صحية من القيود، وأن القيود لا تخنق الإبداع والابتكار إلا عندما تصبح أكثر مما يجب.
كتوضيح بسيط للمبدأ، خذ مثلاً جهاز "ماك 400" لتخطيط القلب الكهربائي من الشركة الطبية "جنرال إلكتريك هيلث كير" والتي تعرف أيضاً بـ "جي إي" (GE Healthcare)، الذي أحدث ثورة في وصول الرعاية الطبية إلى الأرياف. نتج هذا الجهاز عن مجموعة هائلة من القيود المفروضة على مهندسي شركة "جي إي". إذ كانوا مطالبين بتطوير
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022