تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

ماذا يجب عليك أن تفعل إذا لم تستطع أن تلفظ اسم أحد الأشخاص؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لطالما كان اسمي يؤثر سلباً على حياتي بأكملها، ليس فقط منذ إقامتي في الولايات المتحدة على مدار الثمانية أعوام الماضية ولكن أيضاً في الدول التي عملت فيها حول العالم بما في ذلك موطني سنغافورة. وعلى الرغم من أن هذا الأمر جعلني أشعر بالنبذ والإحراج، فإنه أيضاً دفعني إلى استكشاف ما إذا كان امتلاك اسم غير غربي قد يؤثر سلباً على مستقبلي المهني. منذ سنوات، تواصلت مع مدير توظيف في أتلانتا وأقر بأن اسمي صعب النطق في سيرتي الذاتية كان سبباً في عدم الاتصال بي لإجراء مقابلة شخصية. أعلم أنني لست وحدي الذي يعاني من ذلك. آرفيند نارايانان، أستاذ علوم الحاسوب…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022