facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
شهد العالم على مدار العقدين الماضيين ولادة عدد غير مسبوق من الأسواق الجديدة.
حققت تقنيات مثل الخدمات السحابية وروبوتات المستودعات والهواتف الذكية نجاحاً ملحوظاً في إعادة تحديد ملامح قطاعات كاملة وتسببت في تقادم بعض فئات الأعمال العتيقة، ومن المتوقع استمرار عهد بزوغ أسواق جديدة في المستقبل القريب نتيجة استمرار ظهور ابتكارات مستحدثة، بدءاً من الطائرات المسيّرة المستخدمة في الأغراض التجارية والشاحنات ذاتية القيادة، وانتهاءً بالواقع الافتراضي والواقع المعزز والبدائل النباتية للحوم.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
ومن وجهة نظر استراتيجية، فإن الأسواق الجديدة تشبه الثقوب الدودية التي تصورها لنا قصص الخيال العلمي، والتي لا تخضع لقواعد الزمان والمكان المعتادة. وفي الأسواق الجديدة، يصعب الإجابة عن الأسئلة التي تحدد الشكل النمطي لاستراتيجية الشركة، مثل طريقة خوضها للمنافسة وكيفية تحقيقها للنجاح، وربما تجد الشركات الكبرى التي تستثمر ملايين الدولارات أنها محاصرة وسط سيل من الشركات الناشئة، وربما نرى فائزي اليوم هم خاسروا الغد، ولا شك أن شركة "باي بال"، على سبيل المثال، هي الآن الشركة الرائدة في قطاع خدمات الدفع عبر الإنترنت، ولكن بالعودة للسنوات الأولى التي شهدت نشوء هذه السوق كان المنافس الأكبر لها شركة تسمى "بل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!