فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ثمة مقولة شائعة في اللغة الإنجليزية تقول: "من يتردد يخسر". إنها مقولة مثيرة للفضول، ليس فقط بسبب أصل هذه المقولة غير المعروف، وإنما أيضاً لأنها قد تكون نصيحة سيئة وغير مفيدة للإنتاجية. إذ تشير البحوث التي جرت إلى أن الاندفاع لإتمام المشاريع يؤدي فعلياً إلى إيذاء إنتاجيتنا، وهي ظاهرة أطلق عليها اسم "الاندفاع لإنجاز المهام قبل أوانها" – والتي تعني اختيار أي طريقة لإنجاز مهمة ما، فقط لمجرد القول إن المهمة قد أنجزت.
هذه النتيجة هي خلاصة وافية لـ 9 دراسات نشرت مجتمعة في مجلة "العلوم النفسية" من قبل فريق من الباحثين في جامعة "بين ستيت" بقيادة ديفيد روزينباوم. ففي كل واحدة من هذه الدراسات، أعطى الباحثون المشاركين (وهم من طلاب المرحلة الجامعية الأولى في هذه الجامعة) خياراً بسيطاً: انتقاء دلو من دلوين اثنين وحمله حتى نهاية الممر.
وأثناء الاختيار ما بين الدلوين، طُلب من المشاركين تحديداً التقاط الدلو الذي يبدو أنه الأسهل لاستكمال المهمة. وضمن التجارب التسع، تفاوت وزن محتويات الدلو (والتي تراوحت ما بين الدلو الفارغ إلى وزن 3 كيلوغرامات)، إضافة إلى اختلاف موقع وضع الدلو مقارنة مع المكان الذي كان المشارك موجوداً فيه. في معظم التجارب، كان أحد الدلوين أقرب بكثير إلى نقطة النهاية من الدلو الآخر. وقد افترض الباحثون بأن المشاركين في التجربة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!