facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تحتاج كل مؤسسة على المدى الطويل أن تكون ناجحة في تحديد أصحاب المواهب القيادية لتطويرهم والاحتفاظ بهم. لهذا السبب تعتمد الكثير من المؤسسات، خاصة الضخمة منها، على تخصصين في "إدارةالمواهب" يعملون بدوام كامل بالتعاون مع قسم الموارد البشرية.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يضع هؤلاء المختصون أنظمة لتقييم القدرات القيادية ويحددون الاستراتيجية التي ستسير عليها ترقية الموهبة بمرور الوقت. خذ، على سبيل المثال، الدور الحيوي الذي مدراء المواهب في شركة "جنرال إلكتريك" على الصعيدين المؤسساتي والتجاري بملء الشواغر الأساسية، وضمان التعاقب السلس، وقيادة برنامج التقييم عبر الشركة، وتصميم أدوات يستخدمها المدراء في توجيه مساراتهم المهنية الخاصة.
على الورق، يبدو هذا منطقياً جداً. بما أن المواهب ضرورة استراتيجية فإن إسناد هذه المهمة إلى فريق مركزي من "الخبراء" سيضمن بالتأكيد القيام بما يلزم على أفضل وجه. بالإضافة إلى ذلك، توفر مركزية هذه الوظيفة استعراضاً موضوعياً وشاملاً لحالة المواهب في الشركة (بطريقة تعالج مشكلة المواهب التي تحبس نفسها عن الأنظار) ويُسهل تطبيق الحلول من خلال، مثلاً، التدريب على القيادة عبر أرجاء المنظمة وبتكلفة مناسبة.
لسوء الحظ، إن الاستثمار في إدارة مركزية للمواهب قد أسفر عن نتائج متباينة عبر العقود. بحسب دراسة أجريت في عام 2013 "كان دمج ممارسات إدارة المواهب بالأهداف الاستراتيجية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

2
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
1 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
AseelKhawaji Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
AseelKhawaji
عضو
AseelKhawaji

مؤخرًا بدأت أغلب الشركات في العالم العربي بإستحداث هذا القسم , مما سيجعل اكتشاف صحة أو عدم صحة القرارات الناتجة عن هذا القسم ستظهر بعد مدة زمنية طويلة , أي بعد مغادرة ذوي المواهب عن الشركة

AseelKhawaji
عضو
AseelKhawaji

للأسف أن أغلب الشركات في العالم العربي لم تقم بإستحداث هذا القسم إلا مؤخرًا , مما سيجعل اكتشاف صحة أو عدم صحة القرارات الناتجة عنهم ستظهر بعد مدة زمنية طويلة , أي بعد مفادرة تلك المواهب.

error: المحتوى محمي !!