facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أصبحت عبارة "تمكين العميل" من أكثر العبارات رواجاً في أيامنا هذه، وهي تصف فكرة بديهية ظاهرياً، تفيد بأنه في حال تزويد العميل بكمّ أكبر من المعلومات ومنحه القدرة على اتخاذ القرارات، سيُظهِر مستويات التزام أكبر حيال شركتك.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
وتتزايد شعبية مفهوم تمكين العميل على جناح السرعة، حتى في السياقات المعقدة لاتخاذ القرارات، التي غالباً ما يعتمد العميل فيها على نصائح خبراء كالمحاسبين، والمستشارين، والأطباء والمحامين. وعلى سبيل المثال، غالباً ما تُستَعمَل شعارات "تمكين المريض" و"مشاركة المريض" و"الاتخاذ المشترك للقرارات" لوصف النموذج المعتمد الجديد لاتخاذ القرارات الطبية في القرن الحادي والعشرين.
ويصرّ مؤيدو مبدأ تمكين المريض على أنّ المريض الذي بات يتمتع بنفوذ سيتبع على الأرجح نصائح الخبراء في نهاية المطاف. ولكن استطلاعاً جديداً يُظهِر أن العكس صحيح في معظم الأحيان.
وفي مراجعة لآلاف التفاعلات بين الأطباء والمرضى، توصّلت دراسة أجراها ستيفان ستريميرش من "معهد الدراسات العليا التجارية" في "جامعة نافارا" الإسبانية، ونونو كماتشو ومارتن دي جونغ إلى استنتاج بأن تزويد المريض بكمّ مفرط من المعلومات ومنحه القدرة على اتخاذ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!