تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
حينما أصبحت فيرجينيا جيني روميتي رئيساً تنفيذياً لشركة "آي بي إم"، في مطلع عام 2012، تبنّت بإخلاص استراتيجية سلفها سام بالميزانو، الذي تولى قبلها المنصب ذاته لمدة عقد كامل وتعهّد سنة 2010 بمضاعفة أرباح السهم الواحد من شركة "آي بي إم" في غضون خمس سنوات تقريباً. لكنها بعد مضي أكثر من عامين على تولّي منصبها، خلُصت إلى أنّ محاولة تحقيق ذلك الهدف يُفضي إلى عرقلة جهود الشركة لإعادة ابتكار ذاتها. وهكذا تخلّت روميتي عن تلك الاستراتيجية في أكتوبر/تشرين الأول 2014، ممسكة بذلك زمام استراتيجية الشركة المستقبلية وصحتها المالية. ومنذ ذلك الحين وروميتي البالغة من العمر 59 عاماً تخوض مغامرة شائقة ومثيرة لجعل"آي بي إم" شركة رائدة في تقديم "الحلول السحابية". فقد عملت على استثمار مليارات الدولارات في التكنولوجيا المتقدمة، في حين قامت ببيع فروع أعمالها التقليدية التي لا تتناسب والنموذج الجديد للشركة.
ولا تزال أعمال شركة "آي بي إم" رابحة إلى حدّ كبير. حيث بلغ صافي دخلها 13,0 مليار دولار سنة 2016 من عوائد وصلت إلى 79,9 مليار دولار. بيد أنّ الأمور لا تزال قيد التطوّر والتحوّل. ففي خضمّ ذلك، عانت الشركة في 20 ربعاً على التوالي من انخفاض الإيرادات. وحسبما تقول روميتي فإن ذلك الانخفاض يعود بشكل رئيسي إلى بيع أعمال فروع الشركة التقليدية إضافة إلى ارتفاع سعر صرف العملة الذي لا يمكن تفاديه، فضلاً عن أنّ الانتقال إلى أعمال جديدة ذات هوامش ربح أعلى يتطلب تحمّل بعض الألم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!