تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تُدير النساء 6.4% فقط من أكبر الشركات الأميركية الخاصة والعامة وفق تصنيف مجلة "فورتشن 500″، وفي حين حققت النساء تقدماً بسيطاً، فإنّ وتيرة التغيير تجري ببطء لا يحتمل علماً أنّ 32 امرأة كنّ على رأس شركات في قائمة سنة 2017 وهي أعلى نسبة تُسجل على الإطلاق، مقارنة مع 21 امرأة فقط في قائمة سنة 2016.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولكن ماذا لو كانت هناك طريقة لتحقيق تقدّم كبير من خلال استخدام وتطبيق أدوات واستراتيجيات مسندة بنتائج بحثية من أجل تحقيق زيادة سريعة في هذه الأرقام؟، فمن أجل تحقيق هذا الهدف، كجزء من مبادرة (100×25) الرامية إلى دفع النساء للوصول إلى منصب الرئيس التنفيذي في 100 شركة ضمن قائمة "فورتشن 500" بحلول سنة 2025، قدّمت مؤسسة "روكفلر فاونديشن" منحة إلى شركة "كورن فيري" (Korn Ferry) الأميركية المختصة بالبحث عن القادة وتوظيفهم، لتصميم وتطبيق مشروع بحثي يهدف إلى تطوير مبادرات عملية لشق قناة مهنية مستدامة ترفد المؤسسات برئيسات تنفيذيات.
وحصلنا على مشاركة 57 من المديرات التنفيذيات (41 من قائمة "شركات فورتشن 1000" و16 من شركات كبرى خاصة). ثم أجرينا مع كل منهن مقابلة فردية معمّقة للتعرف على التجارب المفصلية في تاريخهن الشخصي ومسيرتهن المهنية، واستخدمنا تقييم "كورن فيري" الإلكتروني للمدراء التنفيذيين لقياس السمات والمحركات الشخصية الرئيسية التي كان لها تأثير على مسيرتهن المهنية. وتمثل هدفنا في فهم سر

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!