facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
لكل منّا جدول مزدحم بالمهام ولا يجد ما يكفيه من الوقت لإنجازها، ولعلك تعلمت، بحكم طبيعة عملك في منصبٍ قيادي، كيفية تخطيط مهام العمل، وترتيبها حسب أهميتها، وإنجازها على النحو الأمثل. والسؤال الذي يطرح نفسه: كيف تنقل هذه الخبرات إلى أعضاء الفريق؟ هل تلزمهم باتباع إجراءات واستخدام أدوات بعينها؟ كيف يمكنك منع الموظفين من تحمل ما لا يطيقون وتجنب الاحتراق النفسي الوظيفي أو الانهماك في العمل المتواصل؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ماذا يقول الخبراء؟ 
يقول جوردان كوهين، وهو خبير في مجال الإنتاجية ويشغل منصب كبير مدير الفعالية التنظيمية بإدارة التعلم والتطوير في شركة ويت واتشرز: في بيئة العمل المعقدة والقائمة على التعاون فيما بين الأفراد في وقتنا الحاضر، لا يكمن التحدي الحقيقي في إدارة أعباء العمل الخاصة بالفرد فحسب، بل فريق العمل ككل. "فمساعدة فريق عملك في إدارة وقته تعد عاملاً حاسماً في نجاحه". وتتفق إليزابيث غريس سوندرز، مؤلفة كتاب كيف تستثمر وقتك مثل المال ومؤسِّسة شركة ريال لايف إي تايم كوتشنغ آند

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!