تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تتم مشاركة النميمة في الشركات؟

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لقد تعلمنا أن النميمة (الحديث عن شخص ما عندما لا يكون موجوداً) لا تتسم بقلة التهذيب فقط، بل حتى يمكن أن تكون تصرفاً مؤذياً للمشاعر أو مضراً بالسمعة أيضاً. ولكن على الرغم من ذلك، يرتكب الجميع هذا الأمر. إذ يصعب أن تجد شركةً واحدة تخلو من الثرثرة حول الغائبين. هل عليك التحلي بما يكفي من التهذيب لتتعالى عن ارتكاب فعل كهذا؟ أم أنه من المنطقي الانخراط في عملية تبادل المعلومات هذه؟ ما يقوله الخبراء تُشكل النميمة جزءاً هاماً من الحياة، فتعدو كونها مجرد ثقافة مرتبطة بأجواء مكاتب العمل. "إننا نتعرف على حقيقتنا من خلال ما يقوله الناس لنا وعنا،" هذا ما…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->