تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/Vera Larina
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة صوتية (بودكاست) مع آدم غرانت وهو متخصص في علم النفس التنظيمي في كلية وارتون بجامعة بنسلفانيا (University of Pennsylvania).
يقول آدم غرانت، إن الأفراد والشركات على حد سواء يمكنهم الاستفادة من وجود منافسين. وقد درس غرانت المنافسة في الرياضة والأعمال، ويعتقد أن لها تأثيراً أكبر من مجرد المنافسة التي يكون فيها الفوز على حساب الآخرين. يشرح غرانت كيف يمكننا العمل وامتلاك شعور أفضل من خلال المخاطرة بمعاملة منافسينا كما لو كانوا أصدقاء متنافسين.
وإليكم مقتطفات من هذه المقابلة الصوتية:
النص
كيرت نيكيش: مرحباً بكم في برنامج "آيديا كاست" (HBR IdeaCast) المقدم من هارفارد بزنس ريفيو (Harvard Business Review). أنا كيرت نيكيش.
"مايكروسوفت" و"آبل". "كوكا كولا" و"بيبسي". "إيرباص" و"بوينغ". تطول قائمة المنافسين وتستمر.
ولا يشكل المنافسون إحدى القوى الخمس لبورتر عبثاً. يظهر إطار العمل ذاك أنه إن كان لديك قليل من المنافسين، فأنت تمتلك قوة أكبر لترفع الأسعار. وتقل قوتك إذا كان لديك كثير من المنافسين يعرضون منتجات وخدمات منافسة. يضر المنافسون بصافي المبيعات لديك.
ولكن ضيفنا اليوم يقول إن امتلاك منافسين ليس بالضرورة أن يكون أمراً سيئاً على الإطلاق. ويبين عدد متزايد من الأبحاث أن ذلك من شأنه أن يعزز الأداء. على مستوى الفرد على الأقل، عندما يكون لديك أشخاص ناجحون تقارن نفسك بهم. ولكن في بعض الحالات، على المستوى التنظيمي.
كان آدم غرانت يدرس هذا. وهو متخصص في علم النفس

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!