facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ربما تكون إحدى أكثر الخصائص التي يرغب الرؤساء التنفيذيون في امتلاكها هم وموظفوهم هي الأداء المتميز المستدام في مواجهة الضغط المتزايد باستمرار والتغيير السريع، إلا أنه من الصعب، بل وربما من المستحيل، تحقيق ذلك. كان ذلك السبب وراء سعي الباحثين في مجال علوم الإدارة منذ سنوات طويلة في محاولة التعرف بدقة على الأسباب التي تجعل البعض يُبدعون تحت الضغط في حين يتراجع أداء البقية. ولم يتوصل الباحثون إلى الإجابة الكاملة، لكنهم حددوا أنها تتألف من مكافآت مادية غنية، وثقافة صحيحة والإدارة وفقاً للأهداف.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كانت المشاكل الكامنة في تلك الآليات برأينا تتمثل بتعاملها مع القضية بشكل سطحي، حيث كانت تربط الأداء المرتفع في المقام الأول بالقدرة المعرفية. إذ شهدنا في السنوات الأخيرة تركيزاً متزايداً على العلاقة بين الذكاء العاطفي والأداء المرتفع، في نفس الوقت، تطرق عدد قليل من الباحثين إلى الجانب الروحي، حيث نظروا كيف تؤثر القيم الأعمق والشعور بالهدف على الأداء. لم يوجه أي أحد تقريباً اهتمامه للدور الذي تؤديه القدرات البدنية، إلا أننا بدورنا وجدنا أنه للوصول إلى آلية ناجحة تحقق أداء عال ومستدام، يجب أن نجمع كل العناصر السابقة معاً وننظر إلى الشخص ككل. بالتالي، تتناول نظرتنا المتكاملة لإدارة الأداء كلاً من الجسد والعواطف والعقل والروح. وندعو هذا التسلسل الهرمي بـ"هرم الأداء"(performance

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!