تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

ما هو المجتمع "الذكي"؟ حفلت تخيلات كُتاب الخيال العلمي والمخرجين السينمائيين وعلماء مستقبليات التقنية للمستقبل بأشياء مثل السيارات الطائرة والانتقال الفوري، إلا أن التقنيات الذكية فعلياً ما زالت تشق طريقها شيئاً فشيئاً، وفي ظروف عادية غالباً. ففي شيكاغو على سبيل المثال، تحقق التحليلات المحوسبة التنبؤية تقدماً في جداول التفتيش الصحي في المطاعم، بينما يتعاون المسؤولون في مدينة بوسطن مع شركة "ويز" (Waze)، المصنِّعة لتطبيق الملاحة المرورية، حيث تجمع بياناتها مع المدخلات المسجلة عن طريق كاميرات الشوارع والحسّاسات لتحسين أحوال الطرق عبر المدينة. بينما تملك "الدول – المدينة" مثل سنغافورة فكرة أكثر شمولية حول تصورها لـ "الدولة الذكية"، والتي تتضمن عدة مبادرات بدايةً من المركبات ذاتية القيادة، مروراً بالمدفوعات غير النقدية أو البطاقات عن بعد، والروبوتات والتقنيات المساعدة، والبيئات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022