تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لا ينبغي أن يتفاجأ مستخدمو "فليكر" (Flickr) التابعة لموقع "ياهو" عندما أعلن الأخير عزمه على بيع نسخٍ مطبوعة من صور المستخدمين. بل على العكس من ذلك، كان عليهم أن يكونوا سعداء. لأن "ياهو" في النهاية، لا يفعل شيئاً سوى بيع صور كان المستخدمون أنفسهم قد خوّلوه صراحة ببيعها.
ومع ذلك، فإن الأمر كان بالنسبة للعديدين بمثابة خيانة. والسبب الكامن وراء هذا الشعور يبيّن بأن هناك انقساماً أساسياً تتجاهله الشركات ويتعين عليها تحمّل تبعات هذا التجاهل.
قبل أن يستحوذ موقع "ياهو "على خدمة "فليكر"، كانت الأخيرة قد أظهرت نفسها على أنها مواطن مميّز على شبكة الإنترنت من خلال مجموعة من الأمور، ومنها إعطاء مستخدميها خيار استعمال ما يسمّى "رخصة المشاع الإبداعي" مع صورهم عندما ينشرونها في الموقع. ورخص المشاع الإبداعي تعطي الإذن بإعادة استعمال المحتوى من دون الاضطرار إلى الحصول صراحة وبشكل مسبق على موافقة صاحب حقوق الملكية الفكرية.
تسمح خدمة "فليكر" لأعضائها باختيار أحد نوعين من تراخيص المشاع الإبداعي: في النوع الأول، يتعيّن على من يريد إعادة استخدام المواد أن ينسبها إلى صاحبها، وفي النوع الثاني، يتعيّن عليه أن يمتنع عن إعادة استخدام الصور لأغراض تجارية.
وفي كلتا الحالتين، فإن رخصة المشاع الإبداعي تحقق المكاسب لثلاثة أطراف معنية:
• لصاحب الصورة: يمكن لأعماله أن تنتشر وتُتداول بحرية أكبر.
• للإنترنت: تنضم الصورة إلى عشرات ملايين الصور المتاحة لإعادة الاستخدام على "فليكر"، والعديد من هذه الصور ذات جودة عالية.
• بالنسبة إلى "فليكر": يزوره المستخدمون الجدد للعثور على صورة ويبقون لأنهم يحبّون هذا المكان.
لكن "ياهو" كسر أضلاع هذا المثلث الجميل عبر بيع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022